عالمُ الأعماق- أين الطريق؟


أدوات القصة :

وضع علامة عند هذه الصفحة
إضافة هذه القصة للمفضلة

في هذه القصة /

ظهر شبح على إحدى النوافذ، تسمرت على إثره ياسمين من الخوف وتعثرت في الظلام وسقطت فاقدةً الوعي، بينما دار عراك بين وسام وعماد على إثر سقوط ياسمين. حاول سيد التدخل، وفجأة انهارت الأرضية الخشبية وصرخ الاثنان وتدحرجا للأسفل في الظلام، ينبح مخلص، وتزايد خوف وقلق سيد وهرع يحاول مساعدتهم للخروج من الحفرة الممتدة إلى الأسفل، وباءت محاولاته بأن سقط هو الآخر معهم. عثر الفريقان على فتحة لنفق في الجهة الأخرى من الحفرة، وتحركوا بداخلها على أمل أنها طريق للخروج؛ لكن النفق قاد الفريقين إلى العمق أكثر وأكثر. يفقد الفريقان طريق العودة وذلك بسبب حاجز غير مرئي يمنعهم من العودة إلى مكان سقوطهم، وهنا اختلف الفريقان وافترقا... وهنا كانت الخطورة، فما هو الخطر الذي ينتظرهم، تابعوا التفاصيل برفقة أبطالنا :)


تعليقات الزوار على القصة